باحثتان من جامعة البصرة تنشران بحثاً علمياً بمجلة علمية رصينة
   |   
جامعة البصرة تستقبل طلبتها الجدد للعام الدراسي 2018/2019
   |   
محاضرة علمية في جامعة البصرة عن خصائص الحجم والسطح لسبيكة هيوسلر الرباعية للمركب CoRuMnSi
   |   
محاضرة علمية بجامعة البصرة عن المواد النانوية طرق تحضيرها والاجهزة المستخدمة لقياسها
   |   
مشاركة تدريسية من جامعة البصرة بالمؤتمر العالمي الثامن للاتحاد العربي للبيئة والتنمية المستدامة الذي عقد في مقر الجامعة العربية بجمهورية مصر العربية
   |   

ناقشت اطروحة دكتوراه بكلية التربية للعلوم الصرفة /قسم علوم الحياة بجامعة البصرة بعنوان ( التغايرات المظهرية والتشريحية والكيميائية والوراثية لأصناف من نخيل التمر Phoenix dactylifera L. متباينة النضج.) للطالب يحيى نوري خلف
وتهدف الاطروحة :-
- بيان مدى الاختلافات ما بين الاصناف المدروسة من الناحية المظهرية والفيزيائية والكيميائية والتشريحية والوراثية وأهميتها التصنيفية.
- تحديد مدة الاخصاب الحقيقية وانعكاسه على نمو الثمار وتطورها.
- بيان التراكيب الوراثية المتشابه والمتباينة ما بين الاصناف التي تعطي مؤشراً مهماً في برنامج التربية والتحسين.
واستنتجت الاطروحة :

تبين من خلال الدراسة أن التكشف النسيجي يبدأ بعد عملية التلقيح ويستمر حتى نهاية مرحلة الخلال أذ يكتمل بناء الانسجة لتصبح بشكل مميز وكذلك استمرار الزيادة في ابعادها خلال مراحل النضج المختلفة(بداية مرحلة الحبابوك ومرحلة النمو البطيء ومرحلة النمو السريع ومرحلة الخلال).
- أظهرت الدراسة هذه أن مراحل التطور الجنيني قد بدأت بعد حدوث عملية تلقيح الأزهار مباشرة وأن الزهرة في الاصناف الثلاثة قبل التلقيح تحتوي على ثلاثة مبايض (كرابل) Ovaries متقاربة في الحجم داخل الصنف الواحد وکانت هناك بداية ظهور لقناة مرور الانبوب اللقاحي في الاصناف الثلاثة بعد 6 ساعات من عملية التلقيح تمت عملية الاخصاب في اليوم الثاني من التلقيح، شوهد نمو أحدى الكرابل بشكل اكبر من الكربلتين الاثنتين اللتين حصل لهما بداية اجهاض في الكرابل الثلاثة وفي الاصناف الثلاثة في اليوم التاسع من التلقيح، أما في اليوم الثالث عشر من التلقيح فلوحظ أن أحد الكرابل أكثر نمواً وتطوراً وحصلت عملية اجهاض بشكل واضح للكربلتين الباقيتين، و أثبتت تلك الدراسة أنه في اليوم الخامس عشر من التلقيح لم تبقَ الا كربلة واحدة نمت وتطورت واندثار الكربلتين الآخرتين بشكل نهائي في الاصناف الثلاثة المدروسة.
- اختلفت الاصناف المدروسة في النمط البروتيني للأوراق والثمار ، وقد توزعت الاصناف في مجموعتين مستقلتين .
- تبين بالإمكان الاعتماد على مؤشرات الـRAPD وتقنية تكرار التسلسل البسيط المتداخل(ISSR) في إيجاد التباينات الوراثية والبصمة الوراثية لأصناف نخيل التمر قيد الدراسة الحالية.
واوصت الاطروحة :
- اعتماد التحليل الاحصائي العاملي وتحليل المكونات الرئيسية والتحليل العنقودي لبيان أهم الصفات المعتمدة في التصنيف ومعرفة مدى التقارب والتباعد بين الاصناف.
- دراسة الفعالية الانزيمية لأصناف أخرى.
-دراسة النمط البروتيني لأصناف أخرى.
-اعتماد التحليل الجزيئي باستخدام مؤشرات الـRAPD ومؤشرات الـISSR لبيان الاختلاف الوراثي بين الاصناف.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏بدلة‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏5‏ أشخاص‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏
 
 
 
 

دخول المحررين

دخول المحررين

تسحيل دخول
تسحيل دخول