رسالة ماجستير بجامعة البصرة تبحث تحضير وتشخيص منشطات السطوح التوامية وتطبيقاتها
   |   
مناقشة ماجستير
   |   
منح شهادة ماجستير
   |   
تدريسي من جامعة البصرة ينشر بحثاً بمجلة علمية عالمية
   |   
مناقشة ماجستير
   |   

بحثت رسالة ماجستير بكلية التربية للعلوم الصرفة في جامعة البصرة بعنوان (تصميم نظام جريان متوقف لتقدير المغذيات) للطالب محمد ذياب خليف وتناولت الرسالة

تصف هذه الدراسة تصميم نظام جرياني متوقف لتقدير المغذيات في عينات مائية مختلفة.
وتتكون الرسالة من ثلاثة فصول. يتضمن الفصل الأول مقدمة عامة عن أسس واجهزة تقنية حقن الجرياني بصورة عامة، ونمط الجريان بصورة خاصة. كذلك تمت مناقشة مفصلة لانواع المتحكمات الدقيقة واستخدامها في اتمتة تقنية الحقن الجرياني. واخيراً تم استعراض مستويات المغذيات في المياه العراقية.
الفصل الثاني (الجزء العملي) تم وصف المواد الكيميائية والاجهزة وطرق العمل والظروف المثلى المستعملة في هذه الدراسة.
الفصل الثالث ( النتائج والمناقشة) ركزت على بناء نظام شبه ذاتي للجريان المتوقف واستعماله في تقدير المغذيات في عينات مختلفة وتضمنت الرسالة تركيز على استعمال متحكمات السيطرة الدقيقة (اردوينو) نوع ( اونو وميكا) التي استعملت لأول مرة في مختبراتنا للتحكم بمضخة الحقن الخطوية (المستعملة لأول مرة) ومعالجة البيانات.
النظام المصمم استخدم بنجاح لتقدير المغذيات ( فوسفات وسليكات ونتريت) من خلال برنامج Signal to Peak المصمم محلياً.
واستنتجت الرسالة

. سهولة تصميم منظومة الجريان المتوقف شبه الذاتية من ادوات واجزاء متوفرة في المختبر والاسواق المحلية.
كلفة المنظومة مناسبة نتيجة استخدام اجزاء ذات اسعار مناسبة.
. استخدام المتحكم اردوينو لاول مرة في مختبرات قسم الكيمياء كمتحكم في تنظيم عمل المضخة ومعالج البيانات.
. صمم برنامج Signal To Peak لاستلام الاشارات من Data Logger وتحويلها الى قيم امتصاص وقمم في برنامج MS Excell 2010.
. طبقت المنظومة بنجاح في تقدير المغذيات (فوسفات،السليكات والنتريت) بتطابقية جيدة وقيمة الانحراف المعياري النسبي جيدة، وكانت حدود الكشف اقل من مستويات المغذيات في البيئة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏طاولة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏
 
 

دخول المحررين

دخول المحررين

تسحيل دخول
تسحيل دخول