مناقشة ماجستير
   |   
دورة الاستخدام الامثل للطاقة الكهربائية والطاقة المتجددة
   |   
مناقشة دكتوراه
   |   
رسالة ماجستير في جامعة البصرة تناقش دراسة التغيرات في مستوى هرمون Adiponectin وبعض الهرمونات ومضادات الاكسدة في مرض داء السكري
   |   
اطروحة دكتوراة في جامعة البصرة تناقش استخدام طريقة ليبانوف شميدت المطورة في دراسة تفرع الحلول لمعادلة تفاعلية من الرتبة الرابعة
   |   


ناقشت رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الصرفة بجامعة البصرة (دراسة التغيرات في مستوى هرمون Adiponectin وبعض الهرمونات ومضادات الاكسدة في مرض داء السكري) وتضمنت الرسالة التي قدمها الباحث احمد عبد الرضا جاود

التعريف بمرض السكري وانواعه وكذلك علاقة المرض بهرمونات النسيج الشحمي وبالخصوص منها هرمون الاديبونكتين وما هي الية عمل الهرمون وكذلك دراسة علاقة بعض مضادات الاكسدة والتي تتضمن كل من (Catalase, Glutathione , Superoxide dismutase, Vitamin C) , ودورها في حماية الجسم من الجذور الحرة التي قد تتسبب بحصول مرض السكري كما تضمنت الدراسة عرضاً للمواد الكيميائية والأجهزة المستعملة في قياس هذه المتغيرات , وكذلك طرق العمل المتبعة في الدراسة
كما تناولت الدراسة قياس مستوى هرمونات الانسولين والكورتيزول وT3 وT4 , كما شملت الدراسة تأثير كل من (العمر – مدة المرض – التدخين – السمنة ) على هذه المتغيرات لدى مرضى داء السكري وتقييم المتغيرات الكيموحيوية للدم والمتمثلة بكلٍ من ( الكلوكوز – البروتينات الكلية –الكرياتينين– اليوريا – الدهون الثلاثية – الكوليسترول –AST–ALT–ALP) .
اذ تم اعتماد الطریقة المناعیة المعروفة بـ (ELISA)Enzyme-Linked Immunoassay وباستعمال جهاز ELISA Reader نوع (Biotek-USA) والعددKitsللهرمونات ومضادات الأكسدة المحددة في الدراسة والمجهزة من شركتي (Elabascince , Calbiotech) , الأمريكيتين في تقدير تركيز الهرمونات ومضادات الأكسدة .
تهدف الرسالة
• تقدير تركيز هرمون الاديبونكتين في مصل دم الاشخاص المصابين بمرض السكري ودراسة تأثير التغير في تركيز هذا الهرمون على مرضى السكري وبعض المعايير الكيموحيوية للدم .
و دراسة العلاقة بين مرض السكري ومستويات مضادات الاكسدة .
كذلك علاقة تأثير بعض العوامل مثل ( العمر – مدة المرض – التدخين – السمنة) على مستوى هرمون الاديبونكتين ومضادات الاكسدة لدى مرضى داء السكري .
وناقشت الدراسة
- الانخفاض في مستوى هرمون الأديبونكتين قد يكون أحد الأسباب الرئيسة في استحثاث السكري من النوع الثاني وبالتالي يمكن اعتماده كمؤشر هام للتنبؤ بالإصابة بالمرض .
والسمنة و ارتفاع الدهون قد تكون السبب الرئيس لانخفاض مستوى هرمون الأديبونكتين في الدم ونقصان في حساسية أغشية الخلايا لهرمون الأنسولين .
اضافة الى إنَّ زيادة مستوى السكر في الدم يلعب دوراً أساسياً في زيادة الإجهاد التأكسدي والذي يؤدي بالنهاية الى التسبب بانخفاض بعض مضادات الأكسدة ومنها الكلوتاثيون والكتاليز وفيتامين C.
وكذلك العلاقة العكسية بين مستويات مضادات الأكسدة وشدة مرض السكري من النوع الثاني .
واوصت الرسالة
- ممارسة الرياضة والتزام الحمية الغذائية من أجل إنقاص الوزن والتي تمثل خطوة علاجية جيدة لمرض السكري من النوع الثاني , إذ أنَّ خفض الوزن من شأنه أن يزيد من إفراز هرمون الأديبونكتين وبالتالي زيادة حساسية الأنسولين للسكر وأخيراً خفض مستوى السكر في الدم .
و إجراء المزيد من الدراسات حول امكانية استخدام الأديبونكتين كعلاج لمرض السكري من النوع الثاني .
.

دخول المحررين

دخول المحررين

تسحيل دخول
تسحيل دخول